Skip to main content

الطقس

بارد

الاقتصاد

دولة غنية

المسلمين

اقل من 10%

الصحة

يوجد

التعليم

تعليم متميز


أين تقع المانيا:

ألمانيا هي دولة تقع في أوروبا الوسطى. تحده الدول من جميع الجهات، حيث تقع إلى الشمال من النمسا وسويسرا، وإلى الشرق من فرنسا ولوكسمبورج وبلجيكا، وإلى الشمال الشرقي من هولندا وبولندا، وإلى الشمال الغربي من الدنمارك. العاصمة الألمانية هي برلين، والبلاد معروفة بكونها واحدة من أكبر اقتصادات العالم ومركزًا ثقافيًا مهمًا في أوروبا.

 

 

متوسط درجة الحرارة على مدار العام:

متوسط درجة الحرارة على مدار العام في ألمانيا يمكن أن يختلف من إقليم إلى آخر بسبب الاختلافات في المناخ. ومع ذلك، إليك تقدير عام لمتوسط درجات الحرارة في العواصم الرئيسية في ألمانيا:

 

1- برلين (Berlin): متوسط درجة الحرارة السنوي في برلين تتراوح بين 8-12 درجة مئوية.

2- ميونخ (Munich): متوسط درجة الحرارة السنوي في ميونيخ تتراوح بين 7-11 درجة مئوية.

3- هامبورغ (Hamburg): متوسط درجة الحرارة السنوي في هامبورج تتراوح بين 8-12 درجة مئوية.

4- كولونيا (Cologne): متوسط درجة الحرارة السنوي في كولونيا تتراوح بين 8-12 درجة مئوية.

 

يرجى ملاحظة أن هذه تقديرات عامة وأن درجات الحرارة الفعلية قد تتغير من عام إلى آخر. الشتاء يكون باردًا في الأشهر الباردة مع درجات حرارة منخفضة، بينما يكون الصيف دافئًا مع درجات حرارة مرتفعة.

 

العملة المستخدمة:

العملة المستخدمة في ألمانيا هي اليورو (€). تمثل اليورو وحدة العملة المشتركة للعديد من الدول الأعضاء في منطقة اليورو في منطقة اليورو الاقتصادية والنقدية. تنقسم اليورو إلى 100 سنت. يتم تداول الأموال في ألمانيا بشكل رئيسي باستخدام الأوراق النقدية والنقود المعدنية من اليورو.

 

 

الوضع الاقتصادي العام للدولة:

ألمانيا هي صاحبةُ الاقتصاد الوطنيّ الأكبر في الاتحاد الأوروبي ورابع أكبر اقتصادٍ في العالم بعد الولايات المتحدة الأمريكية والصين واليابان. ترتبط الجمهورية الاتحادية ارتباطًا وثيقًا بالاقتصاد العالمي: فهي تُصنَّف بانتظام بين أكبر ثلاث دول في قطاع التصدير والاستيراد في العالم. بلغ الناتج المحلي الإجمالي في العام 2021 حوالي 3.6 تريليون يورو. وصدَّرت ألمانيا سلعًا تبلغُ قيمتُها حوالي 1,375 مليار يورو في ذلك العام واستوردت في الوقت نفسه سلعًا قيمتُها أكثر من 1,200 مليار يورو. أهمُ شركاء ألمانيا التجاريين هم دولُ الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية والصين. وتعد صناعة السيارات والهندسة الميكانيكية وهندسة المصانع وصناعة الكيماويات من بين القطاعات الناجحة بشكلٍ خاص في السوق العالمية. وتتمتع ألمانيا في الوقت نفسه بمشهدٍ متنوع ونشط من الشركات الناشئة. يتكوَّن العمودُ الفقريُّ للاقتصاد الألماني من الشركات متوسطة الحجم، والتي تضم العديدَ من الأبطال الخفيين الناجحين عالميًا من جميع مناطق ألمانيا.

 

تعتبر القوة الابتكارية للشركات الألمانية هي المُحرِّك للتنمية الاقتصادية. ومن أجل تأمين هذه القوة وتعزيزها، تستثمر ألمانيا أكثر من ثلاثةٍ بالمئة من ناتجها المحلي الإجمالي في البحث والتطوير. يتدفَّق أكثرُ من ثلثي إجمالي الإنفاق الذي يزيد عن 100 مليار يورو سنويًا إلى الاقتصاد. وتشجِّع ألمانيا أيضًا على وجه التحديد التقنيات والابتكارات ونماذج الأعمال الجديدة المُدمِّرة لسالفتها. أُنشئت من أجل ذلك الوكالة الاتحادية للابتكارات المُدمِّرة (شبرين ديه ش.ذ.م.م، 2019) والوكالة الألمانية للنقل والابتكار (داتي، 2021) في السنوات الأخيرة. وأقرت الحكومة الاتحادية بالفعل استراتيجيتها للذكاء الاصطناعي في العام 2018 ، وقررت في صيف العام 2022 استراتيجيةً مماثلة للشركات الناشئة.

 

نسبة المسلمين في الدولة:

تعتبر ألمانيا من بين الدول الأوروبية التي تضم مجتمعًا إسلاميًا كبيرًا نسبيًا. ومع ذلك، تحدد النسبة الدقيقة للمسلمين في البلاد بشكل متغير على مر الزمن وبحسب المصادر. وفقًا لتقديرات مختلفة، يمكن أن تكون نسبة المسلمين في ألمانيا تتراوح بين 4% و5% من إجمالي السكان.

 

تتضمن المجتمع الإسلامي في ألمانيا مجموعة متنوعة من الأعراق والثقافات والتوجهات الدينية. يشمل المسلمون في البلاد المهاجرين والأجيال الثانية والمعتنقين الجدد. الديانة الإسلامية محمية دستوريًا في ألمانيا، ويمارس المسلمون حقوقهم الدينية والثقافية في البلاد.

 

أهم مجالات العمل في المانيا:

ألمانيا تعد واحدة من أكبر الاقتصادات في العالم وتوفر فرص عمل واسعة في مجموعة متنوعة من الصناعات والقطاعات. إليك بعض أهم مجالات العمل في ألمانيا:

 

1- الصناعة والهندسة: تعتبر الصناعة والهندسة من أهم القطاعات في ألمانيا. تشمل هذه الصناعة صناعة السيارات والآلات والهندسة الكهربائية والإلكترونيات. الشركات الألمانية مشهورة عالميًا بجودة منتجاتها وتقنياتها المتقدمة.

2- تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: يوجد العديد من فرص العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات والبرمجة. برلين تعتبر مركزًا للشركات الناشئة التقنية وتجذب مطوري البرمجيات والمهنيين ذوي الخبرة.

3- الرعاية الصحية: قطاع الرعاية الصحية يشهد نموًا كبيرًا في ألمانيا مع توفر وظائف للأطباء والممرضين ومحترفي الصحة.

4- التعليم والبحث العلمي: هناك فرص للعمل في مجال التعليم والبحث العلمي في الجامعات والمؤسسات البحثية.

5- الصناعات الإبداعية والثقافة: تشمل هذه الصناعة الفنون والتصميم والسينما ووسائل الإعلام والنشر.

6- الصناعات البيئية والطاقة المتجددة: تشهد هذه الصناعات نموًا ملحوظًا في مجال الطاقة المتجددة وتكنولوجيا البيئة.

7- السياحة: ألمانيا تستقبل العديد من السياح سنويًا، وهذا يخلق فرصًا في مجال السياحة والضيافة.

8- التجارة والتسويق: هناك فرص كبيرة للعمل في مجال التجارة والتسويق، سواء في مجال التجارة الدولية أو التجزئة.

 

أشهر 3 مواقع للوظائف والتوظيف في المانيا:

هناك العديد من مواقع الوظائف والتوظيف المعروفة في ألمانيا. إليك أهم 3 مواقع للبحث عن وظائف في ألمانيا:

 

1- إكسينج): XING هي منصة اجتماعية وموقع للبحث عن وظائف يستخدمها المحترفون والشركات في ألمانيا. يمكنك إنشاء ملف شخصي والبحث عن فرص وظائف مخصصة لمجالك.

2- LinkedIn:  تعتبر لينكد إن منصة اجتماعية مهنية عالمية تستخدم بشكل شائع في ألمانيا. يمكنك البحث عن وظائف والتواصل مع محترفين آخرين وشركات.

3- StepStone : هو موقع وظائف شهير في ألمانيا. يقدم مجموعة واسعة من الفرص الوظيفية في مختلف الصناعات والقطاعات.

 

التعليم ما قبل الجامعة والتعليم الجامعي في المانيا:

نظام التعليم في ألمانيا يُعتبر واحدًا من أفضل الأنظمة التعليمية في العالم ويتيح فرصًا للتعليم ما قبل الجامعة والتعليم الجامعي على حد سواء. إليك نظرة عامة على كل منهما:

 

التعليم ما قبل الجامعة (التعليم الثانوي):

1- يبدأ التعليم الإلزامي في ألمانيا من سن 6 إلى 15 عامًا.

2- بعد انتهاء التعليم الإلزامي، يُمكن للطلاب اختيار الانضمام إلى نظام التعليم المهني أو متابعة التعليم الثانوي.

3- التعليم الثانوي في ألمانيا يشمل نوعين رئيسيين: التعليم الثانوي العام (Allgemeine Hochschulreife) والتعليم الثانوي المهني (Fachhochschulreife).

 

التعليم الثانوي العام يمكن أن يؤهل الطلاب للالتحاق بالجامعة، بينما يمكن للتعليم الثانوي المهني تأهيل الطلاب للعمل في صناعة معينة أو متابعة التعليم الجامعي العالي.

 

التعليم الجامعي:

1- ألمانيا تضم العديد من الجامعات المعترف بها دوليًا ومؤسسات تعليم عالي متميزة.

2- الجامعات الألمانية تقدم مجموعة واسعة من البرامج التعليمية في مجموعة متنوعة من التخصصات.

3- النظام الجامعي في ألمانيا مقسم إلى ثلاث مستويات: البكالوريوس (Bachelor’s degree)، الماجستير (Master’s degree)، والدكتوراه (Ph.D.).

4- يُمكن للطلاب الدوليين الالتحاق بالجامعات الألمانية، وهناك فرص للحصول على منح دراسية.

 

تعد ألمانيا وجهة شهيرة للطلاب الدوليين بفضل جودة التعليم والفرص المهنية الممتازة. يُفضل للطلاب الدوليين البحث عن متطلبات القبول والتكاليف والمواعيد النهائية للتقديم في الجامعات والمؤسسات التعليمية المحددة في ألمانيا.

 

التأمين الصحي في المانيا:

نظام التأمين الصحي في ألمانيا هو نظام شامل واجب يضمن توفير الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في البلاد. إليك نظرة عامة على التأمين الصحي في ألمانيا:

 

1- التأمين الصحي الإلزامي (Gesetzliche Krankenversicherung – GKV): يعتبر هذا هو نظام التأمين الصحي الرئيسي في ألمانيا. يشمل GKV الأشخاص الذين يعملون ويكسبون دخلاً محددًا والذين تقل أعمارهم عن 55 عامًا. الأشخاص الذين ينتمون إلى هذا النظام يجب أن يسجلوا في إحدى شركات التأمين الصحي المعترف بها.

2- التأمين الصحي الخاص (Private Krankenversicherung – PKV): يمكن للأشخاص الذين يكسبون دخلاً عاليًا أو لديهم حالة خاصة الاختيار التأمين الصحي الخاص بدلاً من GKV.

3- الرعاية الصحية العامة: يتوفر للجميع في ألمانيا الرعاية الصحية العامة عبر العيادات والمستشفيات والأطباء العامين. يمكن للأشخاص الوصول إلى الرعاية الصحية بشكل عام بغض النظر عن نوع التأمين.

4- تغطية شاملة: يشمل التأمين الصحي في ألمانيا تغطية شاملة للخدمات الطبية، بما في ذلك زيارات الأطباء، والإقامة في المستشفيات، والأدوية، والعلاج النفسي، والعلاج الوقائي، والرعاية الأسنانية، وغيرها.

5- مساهمات مالية: يتعين على الأفراد وأصحاب العمل دفع مساهمات مالية للتأمين الصحي. تعتمد هذه المساهمات على دخل الفرد.

6- تغطية للأسرة: يمكن للمرء تأمين أفراد أسرته بما في ذلك الزوج/الزوجة والأطفال في التأمين الصحي.

7- يجب على الأشخاص الذين يعيشون أو يعملون في ألمانيا التسجيل في نظام التأمين الصحي ودفع المساهمات المناسبة. التأمين الصحي في ألمانيا يوفر مستوى عالي من الخدمات الطبية والرعاية الصحية.

خطوات اللجوء في المانيا:

خطوات اللجوء في ألمانيا تشمل عدة مراحل وإجراءات يجب اتباعها. إليك نظرة عامة على هذه الخطوات:

 

1- الوصول إلى ألمانيا: يجب على الشخص الوصول إلى ألمانيا بطرق قانونية، سواء عبر طلب تأشيرة دخول أو طلب لجوء في حالة وجود خطر على حياته في بلده الأصلي.

2- التقديم للجوء: بمجرد وصول الشخص إلى ألمانيا وتوفر الأسباب المشروعة للجوء، يجب عليه التوجه إلى مكتب اللجوء (Asylbewerberleistungsgesetz) وتقديم طلب للجوء.

3- الفحص الأولي: يجري فحص أولي للحالة الشخصية والأسباب المشروعة للجوء من قبل السلطات الألمانية. في هذه المرحلة، يتم منح الشخص تصريح إقامة مؤقت.

4- التحقق من الهوية والمسوغات: يجب على الشخص تقديم وثائق تثبت هويته وأسباب طلب اللجوء، بما في ذلك شهادة ميلاد وجواز سفر (إذا كان ممكنًا).

5- المقابلات والتحقق: يتم تنظيم مقابلات مع الشخص لمزيد من التحقق من معلوماته وأسباب طلب اللجوء.

6- المحكمة الإدارية: إذا تم رفض الطلب في المرحلة الأولى، يمكن للشخص التقدم بالطعون أمام المحكمة الإدارية.

7- متابعة الإجراءات: إذا تم قبول طلب اللجوء، سيتم منح الشخص حق الإقامة في ألمانيا والوصول إلى خدمات اجتماعية ورعاية صحية.

8- الاندماج واللجوء النهائي: بعد الحصول على حق الإقامة، يتعين على الشخص البدء في عملية الاندماج في المجتمع الألماني والتكيف مع الحياة اليومية. اللجوء النهائي يمكن أن يتم بعد فترة زمنية معينة إذا تحسنت الأوضاع في بلد الأصل.

 

أنواع تأشيرات المانيا:

 

تقدم ألمانيا العديد من أنواع التأشيرات التي تتنوع حسب أغراض السفر والإقامة. إليك بعض الأنواع الشائعة لتأشيرات ألمانيا:

 

1- تأشيرة سياحية (Tourist Visa): تُمنح للأشخاص الراغبين في زيارة ألمانيا للسياحة والاستمتاع بالمعالم السياحية والثقافة. عادةً ما يكون مدى صلاحية هذه التأشيرة قصيرًا.

2- تأشيرة زيارة عائلية (Family Reunion Visa): تُمنح للأفراد الذين يرغبون في زيارة أفراد عائلتهم المقيمين في ألمانيا.

3- تأشيرة دراسية (Student Visa): تُمنح للطلاب الدوليين الذين ينوون الدراسة في مؤسسات تعليمية في ألمانيا.

4- تأشيرة عمل (Employment Visa): تُمنح للأشخاص الذين تم توظيفهم من قبل أعمال في ألمانيا.

5- تأشيرة بحث (Research Visa): تُمنح للباحثين والعلماء الذين ينوون القيام بأنشطة بحثية في مؤسسات بحثية في ألمانيا.

6- تأشيرة للعلاج الطبي (Medical Treatment Visa): تُمنح للأشخاص الذين يحتاجون إلى علاج طبي في ألمانيا.

7- تأشيرة للأعمال (Business Visa): تُمنح لرجال الأعمال والمستثمرين الذين ينوون القيام بأعمال تجارية في ألمانيا.

8- تأشيرة للزواج (Marriage Visa): تُمنح للأجانب الذين يرغبون في الزواج من مواطن ألماني أو مقيم دائم.

9- تأشيرة للبحث عن عمل (Job Seeker Visa): تُمنح للأشخاص الباحثين عن فرص عمل في ألمانيا.

 

 

 

أخيرا، إذا كنت تبحث عن مستقر حقيقي لانتقالاتك بين البلاد، أو تعبت من البحث عن وجهتك المقبلة التي تحقق لك الاستقرار والوطن الجديد، أو تحاول المقارنة بين الوجهات المختلفة حول العالم، أو وجدت وجهتك لكن ما زلت في حاجة للمزيد من المعلومات عنها.. إذن لقد وجدت ضالتك.

 

تقدم منصة “ibnbatota.net” لك تعريفا شاملا بكافة بلدان العالم، وتركز بشكل رئيسي على ما يتعلق فيها بالهجرة واللجوء، وتستعرض بقية التفاصيل الأساسية التي يمكن أن تفكر فيها حول أي وجهة حول العالم، سواء المنطقة الجغرافية، أو قيمة العملة، أو وضع الاقتصاد، وأهم الأعمال الشائعة، ومواقع التوظيف، والمزايا والعيوب للحياة داخل هذه الدولة.

 

كما توفر لك المنصة مقارنات بين الدول مع نظام بحث متميز يساعدك في اختيار وجهتك النهائية بارتياح، وتضمن لك مكاتبنا المنتشرة في كل دول العالم خدمة استعلامات مفيدة وفاعلة في الإجراءات القانونية، والحصول على التأشيرات القانونية، والتعريف بالميزانية الأساسية ومصروفات السفر، وعمل جدول سياحي، واختيار الفنادق وحجزها، ويوفر المعلومات الأساسية التي يحتاج إليها المسافر.

 

نتطلع لمساعدتكم والسماع منكم عبر:

 

Ibnbatota.net

Leave a Reply