Skip to main content

الطقس

معتدل

الاقتصاد

دولة متوسطة

المسلمين

اقل من 50%

الصحة

يوجد

التعليم

تعليم متميز


أين تقع الغابون:

الغابون هو دولة تقع في وسط غرب إفريقيا. تحدها الكونغو من الجنوب والشرق، وغينيا الاستوائية من الشمال، والمحيط الأطلسي من الغرب.

العاصمة: ليبرفيل

تحتوي الغابون على مناظر طبيعية رائعة، بما في ذلك الغابات المطيرة والساحل الرملي والسهول العشبية. كما توجد بها محميات طبيعية وحدائق وطنية تحتضن تنوعًا بيولوجيًا كبيرًا من الحيوانات والنباتات.

 

متوسط درجة الحرارة على مدار العام:

متوسط درجة الحرارة في الغابون يتأثر بموقعها الاستوائي والتضاريس المتنوعة في البلاد. عمومًا، تكون الغابون ذات مناخ استوائي رطب، حيث تسود درجات حرارة مرتفعة ورطوبة عالية على مدار العام.

 

في المناطق الساحلية مثل ليبرفيل، تتراوح درجات الحرارة العظمى عادة بين 28 درجة مئوية و32 درجة مئوية (82 درجة فهرنهايت إلى 90 درجة فهرنهايت) خلال السنة. وتكون درجات الحرارة الصغرى حوالي 22 درجة مئوية (72 درجة فهرنهايت) إلى 24 درجة مئوية (75 درجة فهرنهايت).

 

وفي المناطق الداخلية والغابات المطيرة، قد تكون درجات الحرارة قليلاً أعلى، حيث تصل العظمى إلى حوالي 34 درجة مئوية (93 درجة فهرنهايت) خلال فصل الصيف، بينما تنخفض درجات الحرارة الصغرى لتصل إلى حوالي 20 درجة مئوية (68 درجة فهرنهايت) إلى 22 درجة مئوية (72 درجة فهرنهايت) خلال فصل الشتاء.

 

ومع ذلك، يجب مراعاة أن هذه الأرقام هي متوسطات وقد تختلف تبعاً للعوامل الجغرافية والمناطق الفردية داخل البلاد. كما قد تشهد بعض المناطق في الغابون تقلبات جوية موسمية مع زيادة هطول الأمطار وارتفاع نسبة الرطوبة في فصل الصيف.

 

العملة المستخدمة:

العملة المستخدمة في الغابون هي الفرنك الوسط أفريقي (XAF). يشتق الفرنك الوسط أفريقي من الاتحاد النقدي الوسط أفريقي وهو يستخدم أيضًا في بلدان أخرى في المنطقة مثل الكاميرون وتشاد والكونغو الديمقراطية وغيرها. توجد عملات بقيم مختلفة بما في ذلك العملات المعدنية والأوراق النقدية المتداولة في الغابون.

 

 

الوضع الاقتصادي العام للدولة:

الوضع الاقتصادي العام للغابون كان يعاني من تحديات عديدة. يعتمد اقتصاد الغابون بشكل رئيسي على إنتاج النفط، ويعتبر النفط مصدر رئيسي للإيرادات الحكومية والصادرات.

تعاني الغابون من تبعات تقلبات أسعار النفط العالمية، وهذا يؤثر بشكل كبير على الاقتصاد الوطني. عندما ترتفع أسعار النفط، يتلقى البلد إيرادات إضافية ويعمل على تعزيز النمو الاقتصادي. ومع ذلك، عندما تنخفض أسعار النفط، يتراجع النمو الاقتصادي وتتعرض الموارد المالية للضغوط.

بالإضافة إلى التحديات النفطية، تواجه الغابون تحديات في تنويع اقتصادها وتعزيز القطاعات الأخرى غير النفطية. تسعى الحكومة إلى تعزيز الزراعة والصناعات التحويلية وقطاع الخدمات لتعزيز التنو diversificationة الاقتصادية.

هناك أيضًا تحديات في مجال الفساد وضعف البنية التحتية، مما يؤثر على مناخ الاستثمار ويعوق التنمية الاقتصادية.

 

نسبة المسلمين في الدولة:

يشكل المسلمون نسبة صغيرة من السكان في الغابون. تقدر نسبة المسلمين في البلاد بحوالي 2-3٪ من إجمالي السكان. يتم تمثيل المسلمين بشكل رئيسي من قبل المجتمعات العربية والمهاجرين من دول غرب أفريقيا ودول أخرى.

 

 

أهم مجالات العمل في الغابون:

الغابون يعتبر واحدًا من أغنى الدول الإفريقية من حيث الموارد الطبيعية ويتمتع بقطاعات اقتصادية متنوعة. هناك عدة مجالات رئيسية للعمل في الغابون تشمل:

 

1- قطاع النفط والغاز: يعتبر النفط والغاز القطاع الأهم في الغابون ويسهم بشكل كبير في الاقتصاد الوطني. يوفر هذا القطاع فرص عمل في مجالات مثل استكشاف وإنتاج النفط، والخدمات اللوجستية والتكنولوجيا الحفر، وتكرير النفط، وتصدير النفط والغاز.

2- الزراعة: تعد الزراعة قطاعًا مهمًا في الغابون، حيث تتوفر أراضٍ خصبة ومناخ ملائم لزراعة مجموعة متنوعة من المحاصيل والموارد الزراعية. يشمل ذلك زراعة الكاكاو، والقهوة، والزيتون، والموز، والخضروات والفواكه الأخرى. كما يوجد إمكانية لتطوير قطاع تحويل المنتجات الزراعية مثل المعالجة والتعبئة والتصدير.

3- التعدين: يحتوي الغابون على موارد معدنية غنية بما في ذلك الفوسفات والذهب والمنجنيز والحديد واليورانيوم والفحم والبوكسيت. يتيح قطاع التعدين فرص عمل في استخراج وتكرير المعادن والتجهيز والتصدير.

4- الصناعات التحويلية: تهدف الحكومة الغابونية إلى تعزيز الصناعات التحويلية للموارد الطبيعية المتاحة في البلاد. يشمل ذلك مجالات مثل صناعة الأغذية والمشروبات، والألبان، والنسيج، والأخشاب، والمنتجات الكيماوية، والصناعات الدوائية.

5- السياحة: يحتوي الغابون على مناظر طبيعية رائعة وتنوع بيئي يشمل الغابات المطيرة والشواطئ الرملية والحدائق الوطنية والحياة البرية المتنوعة. تعتبر السياحة قطاعًا متناميًا في البلاد، وتوفر فرص عمل في الفنادق والمنتجعات والسفر والترفيه والتراث الثقافي.

 

أشهر 3 مواقع للوظائف والتوظيف في الغابون:

في الغابون، هناك عدة مواقع ومنصات توفر فرص عمل وتوظيف. إليك ثلاثة من أشهر المواقع للبحث عن وظائف في الغابون:

 

1- يعد “Gabon Emploi” موقعًا رائدًا في مجال التوظيف في الغابون. يوفر الموقع فرص عمل في مختلف القطاعات بما في ذلك النفط والغاز والزراعة والتعدين والصناعات التحويلية والسياحة. يمكن للمستخدمين البحث عن وظائف متاحة وتقديم طلباتهم مباشرة عبر الموقع.

2- يعد “Emploi.ga” منصة توظيف موثوقة في الغابون. يقدم الموقع فرص عمل في مختلف القطاعات بما في ذلك النفط والغاز والبناء والتعليم والتكنولوجيا والخدمات. يوفر الموقع أدوات بحث متقدمة تتيح للمستخدمين تحديد معايير البحث المناسبة وتقديم الطلبات عبر الموقع.

3- يُعتبر “LinkedIn” منصة عالمية للتواصل المهني والبحث عن وظائف. يمكنك إنشاء ملف تعريف مهني شخصي على LinkedIn والتواصل مع محترفين آخرين والبحث عن فرص عمل في الغابون. يتيح LinkedIn للمستخدمين توسيع شبكاتهم المهنية والاطلاع على الفرص الوظيفية المتاحة في البلاد.

 

التعليم ما قبل الجامعة والتعليم الجامعي في الغابون:

في الغابون، يتكون النظام التعليمي من مرحلتين رئيسيتين: التعليم ما قبل الجامعة والتعليم الجامعي. إليك نظرة عامة على كل منهما:

 

1- التعليم ما قبل الجامعة:

  • التعليم الابتدائي: يبدأ عند سن 6 سنوات ويستمر لمدة 6 سنوات. يشمل المرحلة الابتدائية تعلم القراءة والكتابة والحساب والمواد الأساسية الأخرى.
  • التعليم الثانوي: يتكون من مرحلتين هما التعليم الثانوي العام والتعليم الثانوي التقني والمهني. يستمر التعليم الثانوي لمدة 7 سنوات في المجموع.
  • التعليم المهني: يوفر فرصًا للتدريب المهني والتخصص في مجالات مثل الفنون والحرف والتكنولوجيا والزراعة والصناعات التحويلية. يمكن للطلاب اكتساب مهارات عملية ومعرفة تقنية في هذا النوع من التعليم.

 

2- التعليم الجامعي:

  • الجامعات والمؤسسات العليا: توجد عدة جامعات ومؤسسات عليا في الغابون تقدم مجموعة واسعة من التخصصات في مجالات مثل العلوم الطبية والهندسة والاقتصاد والعلوم الاجتماعية والإنسانية.
  • الدبلومات والدورات المهنية: يتم تقديم برامج الدبلوم والدورات المهنية للطلاب الذين يرغبون في اكتساب مهارات محددة في مجالات مثل التكنولوجيا والإدارة والسياحة والفنون.
  • تهدف الحكومة الغابونية إلى تعزيز جودة التعليم وتحسين فرص التعليم العالي وتطوير المهارات للشباب الغابوني. يتم تقديم العديد من المنح الدراسية والبرامج التعليمية لتعزيز التعليم والتدريب في البلاد.

التأمين الصحي في الغابون:

نظام التأمين الصحي في الغابون يتمتع بتغطية شاملة للخدمات الصحية للمواطنين والمقيمين في البلاد. هناك نظامان رئيسيان للتأمين الصحي في الغابون:

 

  • الضمان الاجتماعي: يشمل الضمان الاجتماعي جميع العاملين في القطاع العام والخاص في الغابون. يتم خصم نسبة صغيرة من الرواتب لتمويل التأمين الاجتماعي. يتم توفير خدمات الرعاية الصحية الأساسية، بما في ذلك العيادات الخارجية والمستشفيات والأدوية والتشخيص والرعاية التمريضية.
  • الضمان الصحي العالمي (CMU): يعد الضمان الصحي العالمي نظامًا طوعيًا يهدف إلى توفير الرعاية الصحية للسكان غير المشمولين بالضمان الاجتماعي. يمكن للمواطنين والمقيمين الاشتراك في هذا النظام عن طريق دفع مساهمات شهرية. يتم تقديم خدمات العيادات الخارجية والأدوية والتحاليل والعمليات الجراحية والولادة والعلاج التأهيلي والعلاج الكيماوي والإشعاعي.

 

هناك أيضًا برامج إضافية للتأمين الصحي المقدمة من قبل شركات التأمين الخاصة في الغابون، والتي توفر خيارات تأمين صحي إضافية للأفراد والشركات.

 

تهدف الحكومة الغابونية إلى تعزيز وتحسين نظام التأمين الصحي في البلاد، وتوفير الرعاية الصحية الجيدة والوصول الشامل للجميع.

 

خطوات اللجوء في الغابون:

فيما يلي خطوات عامة لطلب اللجوء في الغابون:

 

1- التواصل مع السلطات المعنية: يجب أن تتصل بالسلطات المعنية في الغابون للحصول على معلومات حول إجراءات طلب اللجوء والمستندات المطلوبة. يمكنك الاتصال بوزارة الداخلية أو السفارة أو الهيئة المسؤولة عن شؤون اللجوء.

2- تقديم طلب اللجوء: بعد الحصول على المعلومات اللازمة، يجب تقديم طلب اللجوء إلى السلطات المختصة في الغابون. قد يتم طلب معلومات شخصية وتفصيلية عن سبب طلب اللجوء وظروفك الشخصية.

3- المقابلة الشخصية: قد يُطلب منك حضور مقابلة شخصية مع السلطات المعنية لمناقشة مزيد من التفاصيل حول طلب اللجوء وملابساته.

4- التعاون مع السلطات: يجب أن تعمل بنشاط مع السلطات المعنية وتقديم جميع المستندات والمعلومات المطلوبة. قد يُطلب منك تقديم أدلة ووثائق تدعم حالتك وسبب طلب اللجوء.

5- المراجعة واتخاذ القرار: بعد تقديم طلب اللجوء، ستتم مراجعة حالتك من قبل السلطات المختصة في الغابون. سيتم اتخاذ قرار بشأن طلبك وسيتم إبلاغك بهذا القرار.